"من الحب ما قتل".. دائما ما نسمع هذه الكلمات عندما يؤدى الحب والتعلق الشديد بشخص الى نهاية مأساوية لأى من الطرفين ، وهو ما حدث بالفعل مع محمود الشغوف بالفتاة "أميرة" بالمنصورة.

البداية حيث تقطن "اميرة 21 عاما - طالبة بالفرقة الثالثة بهندسة المنصورة" وكانت من المتفوقات وذات الاخلاق الحميدة ومنذ الثانوية العامة ويتقدم لها الكثيرون وكان والداها يرفضان حتى تلتحق بالجامعة وشاء القدر ان يتقدم لها محمود "26 سنة" ويعمل باحثا قانونيا بسلطنة عمان وتقيم اسرته بشربين ، رآها فأحبها ، وأصر على الخطبة وحمل معه العديد من الهدايا من اجل موافقة اميرة عليه لكنها ظلت مترددة حتى اقنعها ابواها بانه شخص مناسب ومن اسرة حسنة السمعة حتى وافقت الفتاة ، وبعد فترة وجدت نفسها لا تريده وقررت ان تصارحه وتفسخ الخطبة الا انه توسل اليها كثيرا.

يوم الجريمة توجه اليها وبرفقته والدته حاملا الورد لها وكانت بمفردها بالشقة ووالداها سافرا بالخارج وشقيقتها الوحيدة تعمل بمدينة بنها استقبلتهما بترحاب وبدأ الحديث بينهما فقالت له ان هناك فتيات افضل منها وتتمناه، اما هى فكل ما تفكر فيه دراستها الان ولا تريد اتمام الخطبة ، حتى نشبت مشادة بينهما فقالت له "الجواز مش بالعافية "فرد عليها هتجوزك يعنى هتجوزك واستشاط غضبا وأخذ سكينا كانت بجوار طبق فاكهة وانهال عليها طعنا ولا احد من اسرتها معها والقى بنفسه من الطابق الثالث محاولا الانتحار.

تم نقل الفتاة والشاب فى حالة خطيرة بالعناية المركزة بالمستشفى الدولى وسط حراسة مشددة عليهما وبرفقة الفتاة شقيقتها حيث ان والديها تأخرا فى الحضور بسبب تذاكر السفر وترقد الفتاة فى حالة خطيرة لاصابتها بجروح نافذة بالجانب الأيسر والصدر ولا يمكن استجوابها، وأصيب الشاب بنزيف داخلى بالمخ وكسر فى الحوض.

وكان اللواء مصطفى النمر مدير امن الدقهلية تلقى اخطارا من اللواء مجدى القمرى مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغ من العقيد محسن العجمى نائب مأمور قسم اول يفيد بقيام شاب بمحاولة قتل خطيبته لرفضها الزواج منه.

تشكل فريق بحث برئاسة العميد السيد سلطان رئيس مباحث المديرية والعقيد احمد العجوز مفتش المباحث الجنائية والرائد عبد الحميد الشورى معاون المباحث والنقيب حمدى المغازى وتبين ان الجانى ويدعى محمود .ع .ع 26 عاما ليسانس حقوق وباحث قانونى ومقيم عمان قد توجه الى منزل خطيبته اميرة .م .ا 21 عاما طالبة بكلية الهندسة المقيمة بشارع الترعة بمدينة المنصورة ، وبرفقته والدته محاولا اقناعها بالزواج منه ولكنها رفضت فقام بطعنها بسكين كانت بالحجرة المتواجدين بها 9 طعنات وقام بالقاء نفسه من الطابق الاعلى وتم نقلهما للمستشفى فى حالة خطيرة وجار تحرير المحضر رقم 18032 إدارى.