قال "ماركو سيميوني" في تصريحات صحفية أن المدير الفني الجديد للميلان "مونتيلا" يجب أن يعيد المتعة والحماس مرة أخرى إلى ملعب السان سيرو معقل نادي الميلان.

"سيميوني" الذي فاز مع الميلان بلقبين أوروبيين و4 ألقاب بالدوري الإيطالي قال لصحيفة "امني سبورت" أن الميلان يجب عليه أن يعود ليلعب في البطولات الأوروبية مرة أخرى بعد أن غاب عنها آخر 3 سنوات بسبب احتلاله للمراكز الثامن والعاشر والسابع علي التوالي، ولكن هذه العودة يجب أن يصاحبها متعة في الآداء وليس الفوز فقط.

وأضاف المدرب أن الجماهير عليها أن تعود مرة أخري للاستاد وهذه العودة لن تحدث إلا عن طريق لعب كرة جديدة ممتعة وبها الكثير من الحماس بعد أن أصبح السان سيرو أشبه بالصحراء في المباريات.

وعقب المدرب السابق على توقيع رئيس الميلان "بيرلسكلوني" علي عقود بيعه لمستثمرين صينيين أن كرة القدم الآن أصبحت لا تنظر للهيبة و التاريخ و إنما أصبحت تنظر للقوى الشرائية الموجودة حاليا لدى البلدان الخليجية والصين.