شق جان بيير دراكر من لوكسمبورج طريقه للفوز بالمرحلة 16 من سباق إسبانيا للدراجات متفوقا على دانيلي بيناتي وجياني ميرسمان في الجزء الأخير من المرحلة التي امتدت لمسافة 156.4 كيلومتر اليوم الاثنين.
ولم تطرأ تغييرات على المراكز الأولى في الترتيب العام إذ أن الكولومبي نايرو كينتانا احتفظ بتقدمه بفارق 3.37 ثانية أمام كريس فروم بطل سباق فرنسا بعدما أنهيا المرحلة سويا.
ومر فروم بمرحلة سيئة في اليوم السابق بعدما أنهى المرحلة متأخرا بفارق دقيقتين و40 ثانية عن الفائز جيانلوكا برامبيلا ودقيقتين و37 ثانية خلف كينتانا ما سمح للكولومبي باحكام قبضته على صدارة الترتيب.
وحل الألماني رودجر سيليج في المركز الثاني يليه مباشرة مواطنه نيكياس ارندت بعدما سجلا نفس زمن دراكر الذي حقق أول انتصاراته على الاطلاق في أحد السباقات الكبرى.
وأبلغ دراكر الصحفيين: “عانيت كثيرا خلال الأيام الماضية ولكنني لم أفقد ثقتي في (قدراتي) خلال مراحل السرعة.”
وأضاف: “قدمت أداء جيدا في سباق بورجوس وكنت واثقا في مستواي في سباقات السرعة. انه أمر جيد. من الجيد تحقيق انتصار في أحد السباقات الكبرى.”
ولا يزال الكولومبي خوان استيبان تشافيز في المركز الثالث بالترتيب العام بفارق 20 ثانية خلف فروم مع تبقي خمس مراحل على نهاية السباق في 11 من الشهر الجاري. وسيكون غدا الثلاثاء هو ثاني واخر أيام الراحة.