تبدد حلم العديد من شباب الزيتون بعد رفض محافظة القاهرة انشاء ملعب كرة قدم خماسي بحديقة ابن سندر يخدم شباب المنطقة، خاصة أن الحديقة مهملة منذ سنوات طويلة، دون الاستفادة منها او اقامة اي نشاط يخدم اهالى المنطقة ، حتى تحولت هذه الارض إلى مأوى لمدمنى المخدارات والاعمال المنافية للاداب العامة الامر الذي أثار جدلًا كبيرًا بين اهالى المنطقة.

وأصدرت المحافظة قرارا بإيقاف المشروع بدون إبداء أسباب واضحة او قرار رسمي موثق بعد أن اعترضت مواطنة عند البدء في المشروع واستطاعت استغلال نفوذها نظرا لانها كانت تعمل مديرة الحديقة سابقًا - بحسب وصف الأهالي والمنتفع -.

واستطاعت هذه المواطنة جمع عدد من الاهالي لمعارضة المشروع بحجة ان الملعب سيمنعهم من الهواء النظيف بعد قطع اشجار الحديقة ويقطع املهم في تطويرها وجعلها متنفسا لاهالي المنطقة ، وقامت بجمع توقيعات للأهالي باستكمال مشروع تطوير الحديقة ، ولم يتم استئناف المشروع حتى الآن الامر الذي يثير شكوكا حول تضررها من انشاء الملعب ، وجمعها لتوقيعات وهمية - وفقا لكلام أهالي المنطقة -.

وحصل صدى البلد على كافة المستندات التى تثبت صحة الاوراق التى تقدم بها المستغل الرئيسي لانشاء "المعلب" والموافقة عليه من قبل جهاز شئون البيئة والذي خاطب المحافظة وردت بالموافقة.

وأكد "على احمد" من اهالى الزيتون، أن الحديقه مهملة منذ سنوات طويله ولا يتم الاستفادة منها، قائلا" عندما علمنا ان الحديقة سوف يقام عليها ملعب خماسي لكرة القدم لخدمة الشباب رحبنا بالفكرة".

وتابع "محمود على": انا والعديد من اصدقائي نؤيد فكرة انشاء ملعب بالمنطقة حتى نتخلص من المشاكل التى تعود علينا من اهمال الحديقة، منعرفش ايه المشكله بقالنا سنين بنتمنى انشاء ملعب لشباب المنطقة لان اقرب ملعب بسرايا القبة , كما انه صغير لا يستوعب الاعداد التى تقبل عليه.

وأضاف السيد فتحي: عندما علمنا ان المحافظة خصصت جزءا من الحديقة لانشاء ملعب ايدنا الفكرة بشدة لانها ستعود بالنفع علينا وعلى اولادنا خاصة أن الحديقة يتم بها ليلا اعمال منافية للاداب بالاضافة الى شرب المخدرات والملعب هينور المنطقة وهيزيد من اهميتها وهيجذب الشباب لممارسة الرياضة , مشيرا الى انه لا توجد اى مشكله من انشاء ملعب ولكن الضرر الحقيقى من شرب المخدرات والاعمال المنافيه التى تحدث ليلا بالحديقة على حد قوله.

وتابع "خالد فتحي" انهم فرحوا عندما سمعوا بنية انشاء الملعب نظرا لان اولادهم يلعبون بالشارع، مشيرا الى ان الحديقة منذ 31 عاما لا يوجد بها اى نشاط مفيد للمنطقة , وعندما علموا ان شابا من شباب المنطقة سوف يقوم بإنشاء ملعب ايدوا الفكرة , موضحا ان هناك احد السكان عارض الموضوع واستغل نفوذه وتم ايقاف المشروع بحجة عدم صحة الاوراق لدى المستغل.

وأشار محمود عادل الى أن الملعب سيفتح مجالا لاستثمار كبير موضحا ان المستغل الذي سيقوم بانشاء الملعب لان لديه دراسة جيدة مناشدا الدولة بدعمه.

وقال يوسف سمير المستغل والحاصل على الموافقة من جهاز شئون البيئة انه بناء على طرح مزاد بتاريخ 12/8/2015 لانشاء واستغلال ملاعب كرة قدم خماسي بعدد من الحدائق العامة التابعة لمشروع الحدائق المتخصصة لمحافظة القاهرة ومن ضمن الحدائق المطروحة للمزاد حديقة ابن سندر بحي الزيتون ، تقدم للمزاد وتم ارساءه عليه بتخصيص قطعة الارض التي سوف يقام عليها الملعب ، وطلب موافقة جهاز شئون البيئة وبالفعل تمت الموافقة بإقامة المشروع من جانب جهاز شئون البيئة.

وقال ان ادارة الحدائق المتخصصة تعنتت في تسليم الموقع للمستغل لفترة طويلة تخوفًا من نفوذ احدى سكان المنطقة بالرغم من ان كل الاوراق مستوفاة.

واضاف لصدى البلد: جيت اشتغل مكملتش نص ساعة وجاي أنقل شجرتين ، الحي أوقفني بدون أي قرار رسمي وبدون اية اسباب من يوم 10 يونيو".

وتابع :"ذهبت الى الرقابة الادارية للكشف عن صحة الاوراق والامضاءات والتصاريح والتي ثبت صحتها وتم حفظ الشكوى المقدمة ضدي".

وتابع: المفروض اني استكمل وتوجهت لرئيس الحي بالزيتون للحصول على تصريح رسمي منه باستكمال انشاء الملعب وقال مش انا المسئول والمحافظة هي اللي المفروض تتولي هذا الامر، توجهت للمحافظة ، فأكدوا أن الامر في يد رئيس مجلس ادارة الحدائق المتخصصة ولا زلت حتى الآن لا أعرف من بيده حل الإشكالية.

وأكد انه لن يستغل الحديقة بالكامل ولكنه سيقيم الملعب على 968 مترا مربعا في اخر جزء من الحديقة بما لا يضر بها.

من جانبه قال اللواء محمد الشيخ سكرتير عام محافظة القاهرة ان المحافظة وافقت على تسليم قطعة الارض للمنتفع المذكور وذلك بعد اجتماع بينهما، مشيرا الى ان المحافظة ستسحب منه الترخيص حال رفض احد الاهالي للنشاط.