قال وزير الدولة لشؤون الخروج من الاتحاد الأوروبي ديفيد دافيس، إن بريطانيا تسعى إلى علاقة ديناميكية وبناءه، وصحية مع الاتحاد الأوروبي، مستبعدا تأخير أو إجراء استفتاء آخر للموافقة على شروط الخروج من التكتل الأوروبي.
وأوضح دافيس - لنواب البرلمان في أول بيان لهم منذ توليه منصبه الجديد - “إننا لا نرى الخروج من الاتحاد الأوروبي كنهاية لعلاقتنا مع أوروبا”، وتابع “إن الخروج من الاتحاد الأوروبي يعني ببساطة مغادرة الاتحاد الأوروبي”.
وأضاف أن بريطانيا تسعى إلى أكثر ترتيب لتجارة حرة مع الاتحاد الأوروبي بعد الخروج، مشددا على أن العلاقات التجارية تعود بالفائدة على كلا الجانبين، رافضا مزاعم بأن التدابير المشددة على الحدود من شأنها أن تحول دون صفقات تجارية جديدة.
ولم يضع دافيس تاريخا محددا لتفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة - الخاصة بالانسحاب من الاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى أنه يفضل تأخير موعد تفعيل المادة عن تفعيلها في تاريخ خاطئ، وهو ما أكده رئيسة الوزراء تيريزا ماي بعدم تفعيل المادة قبل بداية العام الجديد.