أبدى رمضان صبحي لاعب نادى ستوك سيتي الإنجليزي والمنتخب الوطنى استياء شديدا للكم الهائل من الانتقادات التى تعرض لها عقب ضياعه لركلة الجزاء التى نفذها أمام غينيا بالمباراة الودية التى جمعت المنتخبين بالأسبوع الماضى.

وقال صبحي فى تصريحه إلى فضائية الحياة : من المنطقى أن يتم انتقادي بسبب ركلة الجزاء الضائعة بمباراة غينيا ولكن أن يصل الحد إلى وصفى بالتخاذل والتهاون والدلع فهذا ما لا أقبله على الإطلاق خاصة أننى كنت مصابا حينما خضت المباراة.

وتابع: لقد أصررت على المشاركة بهذه المباراة رغم الإصابة حرصا منى على التواجد مع المنتخب وترك بصمة معه لكن ليس من المبرر أن يتم انتقادي بهذا الشكل.

وناشد رمضان رجال الإعلام الرياضي بعدم ذبحه عنذ الخطأ أو تضخيمه عند التألق مشددا غلى أنه سيسعى الفترة المقبلة لتقديم مستوى مميز مع فريقه والمنتخب من أجل الرد على تلك الانتقادات.