تكثف مباحث الشرقية جهودها لكشف غموض واقعتيي العثور على جثتين لشاب وفتاة في العقد الثاني من عمرهما بمياه ترعة الاسماعيلية وتحديد هويتهما.
تلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن الشرقية بلاغا من أهالي مركز بلبيس بالعثور على جثتين لشاب وفتاة في العقد الثاني من عمرهما اعلى مياه ترعة الاسماعيلية احدهما اسفل كوبري سعدون والثانية امام قرية العدلية وان الجثتين ترتديان كامل ملابسهما وانهم قاموا بانتشالهما ولم يعثر بين طيات ملابسهما على ما يفيد تحقيق شخصيتهما.
انتقل على الفور العميد سمير ابو روضة مأمور مركز بلبيس والرائد احمد متولي رئيس المباحث حيث اشرفا على نقل الجثتين الى مستشفى الزوامل وكشفت المعاينة الاولية ان الجثتين في حالة تحلل ولا توجد بهما أي إصابات ظاهرية.
تم تشكيل فريق بحث باشراف اللواء هشام خطاب مدير المباحث الجنائية والعميد احمد عبد العزيز رئيس المباحث الجنائية لكشف غموض الحادث لتحديد هوية الجثتين وملابسات الحادث وضبط الجناة.
وتولت النيابة التحقيق باشراف المستشار بلال ابو خضرة رئيس النيابة الكلية لجنوب الشرقية.