تعهدت اليابان بتقديم نحو 49.4 مليار ين "نصف مليار دولار أمريكي" في صورة قروض إلى مصر، للمساعدة في بناء "متحف الآثار الكبير" بالجيزة.

وذكرت وكالة أنباء "كيودو" اليابانية أن الإعلان عن هذا "القرض منخفض الفائدة"، جاء عن طريق رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي خلال لقائه الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس الأحد على هامش انعقاد قمة مجموعة العشرين في الصين.

وأشارت "كيودو" إلى أن المتحف سيضم أكثر من 100 ألف قطعة أثرية قديمة، ليكون أكبر معرض أثري في العالم، وسيتم بناؤه قرب أهرامات الجيزة.

وأوضحت أنه كان من المقرر افتتاحه في عام 2015 إلا أنه واجه عدة تأجيلات ترجع جزئيا إلى مشاكل تتعلق بالتمويل.

وقال مسئولون يابانيون إن اجتماع الأحد كان نتاجا لمجموعة من الإجراءات التي تعهدت بها اليابان للمساعدة في تأمين الاستقرار في الشرق الأوسط عموما، والتنمية الاقتصادية في مصر خصوصا.

ومن جانبه، وجه السيسي الشكر إلى آبي على القروض الجديدة، بالإضافة إلى نحو 34.8 مليار ين كانت قد قدمتها اليابان خلال العشر سنوات الأخيرة إلى مصر للمساعدة في مجال البناء، معربا عن أمله في تعزيز التعاون بين البلدين في مجالات الطاقة والتعليم والثقافة والرياضة.

كما تطرق الجانبان خلال الاجتماع -الذي استمر نحو 35 دقيقة- إلى الحديث حول التعاون في مجال مكافحة الإرهاب.