أجرى اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد جولة تفقدية على عدد من المدارس الثانوية في إطار الجولات الميدانية التي يقوم بها المحافظ علي جميع المدارس لمتابعة استعدادات المدارس لاستقبال العام الدراسي الجديد وضرورة ظهور المدرسة في أبهي صور ة لها.

وشملت الجولة المرور علي مدرسة بورسعيد الثانوية العسكرية بنين ومدرسة بورسعيد الثانوية بنات حيث أصدر محافظ بورسعيد تعليماتة إلى مديرية التربية والتعليم بتوصيل الإنترنت الي جميع المدارس الثانوية مؤكدا علي أهمية وجود التكنولوجيا الحديثة للطلاب وتوفير كافة الإمكانيات داخل المدرسة ومشيرا إلى أن العام الدراسي الحالي هو نقطة تحول في العملية التعليمة بالمحافظة بعد قيام المحافظة بإغلاق مراكز الدروس الخصوصية والتي كانت السبب الرئيسي في إحجام الطلاب عن الذهاب إلى المدرسة.

وتفقد محافظ بورسعيد فصول الثانوية العامة بعد تطويرها وتزويدها بمقاعد حديثة على أعلي مستوي وبروجكتور.

أوكد أن جميع فصول الثانوية العامة سوف تكون علي نمط موحد وعلي نفس المستوى من الإمكانيات مشيرا إلى أنه وجه بزيادة عدد المراوح داخل الفصول الدراسية من 2 إلى 4 مراوح لتغطي الفصل بالكامل.

وأضاف أننا نعمل من أجل توفير كافة سبل الراحة للطالب وتشجيعة على الانتظام في المدرسة وكذلك المعلم من أجل العمل في جو يسودة الراحة حتى يستطيع توصيل المعلومة للطلاب وإخراج مالديه من معلومات لأبنائنا الطلاب.

وشدد على أن التجربة التي أقدمت عليها المحافظة سوف تجعل بورسعيد لها الصدارة في تطوير منظومة تعليمية متميزة.

كما وجة المحافظ التربية والتعليم بتوزيع مدرسي اللغة الألمانية وفقا لاحتياجات المدارس كما أصدر تعليماته إلى جميع مديري المدارس بسرعة الانتهاء من التعاقد على إقامة منافذ بيع المواد الغذائية للطلاب والمشروبات بأسعار مناسبة داخل المدرسة وأضاف المحافظ بأن المحافظة عملت على توفير الأجواء المناسبة والمكان الملائم في المدرسة وأنه لابد من تضافر كافة الجهود من ولي الأمر والمعلم والطالب والتربية والتعليم لإنجاح المنظومة.

وأبدى المحافظ سعادته علي إقبال الطلاب بصورة كبيرة علي مجموعات التقوية داخل المدارس وهو موشر إيجابي على أن العام الدراسي الجديد سوف يشهد انتظام وحضور الطلاب إلى المدرسة خاصة المرحلة الثانوية والإعدادية.

وأضاف بأنه في الفترة الحالية تشغل التربية والتعليم الحيز الأكبر من اهتماماته