أثبتت الدراسات الطبية أن يدى الإنسان تكشفان الكثير من الأمور عن صحة الجسم، ولذلك السبب فكثيرا ما ينظر الأطباء إلى اليدين عند فحص المرضى ليمكنوا من تشخيص المرض، فاليدان تعرفان عن الإنسان أكثر بكثير مما يعرف عن نفسه.

وسنتناول فى التقرير التالى الذى نشرته مجلة "Reader's Digest" أبرز الأمراض التى يمكن للإنسان تشخيصها فقط من خلال النظر إلى يديه:

1. طول الأصابع يكشف عن احتمال الإصابة بالتهاب المفاصل أو السرطان:

كشفت دراسات طبية عن أن احتمال الإصابة بالتهاب المفاصل يزداد عند النساء اللاتى يكون إصبع البنصر لديهن أطول من السبابة، بمقدار الضعف؛ ويرجع السبب فى ذلك إلى انخفاض معدلات هرمون الإستروجين لديهن؛ فيما يزداد احتمال إصابة الرجال الذين يتمتعون بتلك الصفة، بسرطان البروستاتا.

وعادة ما يمتاز الأشخاص الذين يتمتعون بتلك الصفة، من الجنسين، بقوة جسمانية كبيرة، كما تظهر لديهم ميول عدوانية فى بعض المواقف.

2. الإيدى المرتعشة أحد أعراض مرض "باركنسون":

من الممكن أن يكون ارتعاش اليدين فى بعض الحالات ناتجا عن تناول كمية كبيرة من الكافيين، أو تناول عقاقير مضادة للاكتئاب أو عقاقير لعلاج الربو، لكن فى حال أصيب الإنسان برعشة فى يديه على نحو متكرر، فيجب عليه استشارة الطبيب، إذ أن ارتعاش اليدين يعتبر أحد أعراض مرض "باركنسون" أو "الشلل الرعاش".

3. لون الأظافر دليل على أمراض الكلى وسرطان الجلد:

يجب عليك استشارة الطبيب فورا فى حال لاحظت أن الجزء السفلى من أظافرك أبيض والجزء العلوى منها بنى، إذ أن ذلك يعد دليلا على وجود خلل فى الكلى، ويظهر ذلك اللون نتيجة زيادة تركيز بعض الهرمونات فى الجسم، وهو أيضا دليلا على الإصابة بفقر الدم المزمن.

وكذلك لا يجب عليك التغاضى عند ملاحظة ظهور شريط رأسى داكن تحت أظافرك، إذا أن ذلك يعد أحد أعراض الإصابة بمرض سرطان الجلد.

4. قبضة اليد القوية تكشف عن مدى قوة القلب:

توصلت دراسة أجريب على 140 ألف شخصا من 17 دولة، إلى أن خطر الإصابة بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية يزداد إلى حد كبير لدى الأشخاص الذين يتمتعون بقبضة يد ضعيفة.

ويعتقد الباحثون أن قوة القبضة تعد دليلا على مدى قوة عضلات الجسم بأكملها؛ وينصح الخبراء الأشخاص ذوى القبضة الضعيفة بضرورة ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لتقليل خطر الإصابة بالأزمات القلبية.

5. الأيدى المتعرقة أحد أعراض زيادة هرمونات الغدة الدرقية:

من الممكن أن تكون الإيدى المتعرقة دليلا على الإصابة بأمراض الغدة الدرقية أو مرض فرط التعرق أو سن اليأس عند النساء؛ وفى تلك الحالة يكون العلاج هو مضاد قوى لتقليل إنتاج العرق، لكن لابد من استشارة الطبيب للتعرف على السبب فى الحالة وتحديد العلاج المناسب.