قالت الدكتورة بسنت فهمى عضو لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، إن دعوة مالكوم ترنبول برئيس وزراء استراليا للرئيس عبد الفتاح السيسى على هامش أعمال قمة مجموعة العشرين بمدينة هانجتشو فى الصين، لهو أمر ممتاز ومصر فى حاجة لزيادة التعاون مع استراليا خاصة فى مجال الزراعة والفلاحة، لسد الاحتياجات المحلية خاصة وأن استراليا مع أكبر المصدرين للسلع الغذائية عالية الجودة فى العالم.
وأكدت بسنت فهمى فى تصريحات خاصة، أن إهمال الزراعة المصرية لعشرات السنين أدى لإنهاك الأراضى الزراعية وهو ما يحتاج لإعادة تأهيل وفقًا للمعايير العلمية الحديثة والتى تتوافق مع التربة المصرية، كذلك يمكن استثمار التعاون مع استراليا لاستزراع القمح وبعض المحاصيل المهمة لمصر مثل الفول والعدس والتى نقوم باستيرادها من الخارج وتؤثر بالتابعية على الاحتياطى النقدى من الدولار، كما أن المن الغذائى جزئ لا يتجزا من الأمن الاجتماعى والاقتصادى والسياسى.
من جانيه، قال الدكتور مصطفى ابراهيم رئيس مجلس الأعمال المصري الاسترالي، إن ملف التعاون بين البلدين يجب أن يفتح بسرعة وبقوة.
وبحسب الاحصائيات الرسمية فإن الصادرات المصرية لاستراليا حوالى 20 مليون دولار سنويًا من أصل 270 مليار دولار حهو حجم واردات اسرتاليا من كل دول العالم، فى حين ان صادرات استراليا إلى مصر حوالى 600 مليون دولار سنويًا وتتركز فى مواسم الأعياد لشراء اللحوم الاسترالى منخفضة التكلفة والقمح الجيدة متوسط السعر.