التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء اليوم على هامش أعمال قمة مجموعة العشرين بمدينة "هانجشو" الصينية بالرئيس الروسي "فلاديمير بوتين".

وصرح السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس الروسي استهل خلال اللقاء بالتأكيد على الأهمية التى توليها بلاده لتطوير العلاقات التاريخية الوثيقة مع مصر فى جميع المجالات، مشيدًا بما حققته المسارات المختلفة للتعاون الثنائي بين البلدين من تقدم ملموس خلال العامين الماضيين، بما يساهم فى تعزيز الشراكة القائمة بين البلدين.

ومن جانبه، أكد الرئيس على عُمق ومتانة العلاقات التى تجمع بين مصر وروسيا، مثمنًا ما يشهده التعاون الثنائي من زخم خلال الفترة الماضية، كما أكد تطلع مصر لمواصلة العمل على الارتقاء بالعلاقات المصرية الروسية على جميع الأصعدة، مرحبًا بالمشروعات الهامة التى يتعاون البلدان فى تنفيذها فى مصر، ومن بينها مشروع إنشاء محطة الضبعة للطاقة النووية، فضلًا عن مشروع إنشاء المنطقة الصناعية الروسية الذي يُعد مشروعًا رائدًا سينتقل بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين إلى مستوى غير مسبوق.

وأضاف المُتحدث الرسمي أنه تم خلال اللقاء استعراض عدد من الموضوعات المتعلقة بالعلاقات الثنائية، ومنها استئناف الرحلات الجوية الروسية إلى مصر، حيث اتفق الطرفان على إيفاد وفد روسي رفيع المستوى خلال أيام إلى مصر للانتهاء من جميع الجوانب الفنية والأمنية المتعلقة بهذا الموضوع.

كما تم خلال اللقاء استعراض عدد من القضايا الاقليمية والدولية، بالإضافة إلى مناقشة المخاطر الناتجة عن انتشار الإرهاب والتطرف، حيث اتفق الجانبان على أهمية تضافر الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب، فضلًا عن مواصلة التشاور والتنسيق بين البلدين فى هذا المجال.