سيزداد عدد المسنين المصابين بأمراض القلب والأوعية ثلاثة أضعاف بحلول عام 2060 مما سيؤكد تصدر هذه الأمراض أسباب الوفيات.
ويعتبر قصور القلب من المشكلات الصحية الأكثر انتشارا في أنحاء العالم ويظهر مع حلول الشيخوخة أكثر فأكثر. وقد يتسبب قصور القلب بمرض القلب التاجي وفرط ضغط الدم والسمنة والسكري. تتعدد كل هذه الأمراض عند كبار السن مما يسبب زيادة في عدد سكان الأرض الذين يعانون من المشكلات القلبية.
وقد توصل أطباء من آيسلاندا إلى هذه النتيجة بعد تحليل معطيات انتشار أمراض القلب لدى ستة آلاف مسن تراوحت أعمارهم بين 66 و98 عاما مما مكن الباحثين من تقدير التحولات التي تطرأ على منظومة القلب والأوعية مع تقدم المرء في السن، طبقا لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
وأظهر التحليل أن قصور القلب يعاني منه 4.8% من الرجال و2.8% فقط من النساء، علما أن نسبة ظهور قصور القلب زادت مع تقدم العمر، إذ عانى منه 1.9% فقط من سكان البلد البالغين 69 عاما من عمرهم، بينما تزداد هذه النسبة إلى 6% بين السكان البالغين 80 عاما.