أكد الرئيس السوداني عمر البشير، حرص بلاده على دعم اليمن، لتحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة .

وشدد البشير خلال لقائه اليوم الإثنين، بالقصر الجمهوري بالخرطوم رئيس الورزاء اليمني الدكتور رأحمد عبيد بن دغر، على العلاقات التاريخية المتميزة بين البلدين.

من جانبه وصف رئيس الوزراء اليمني، في تصريحات صحفية ، مباحثاته مع البشير، بأنها إيجابية وتطرقت إلى مختلف جوانب العلاقات الثنائية، مشيرًا إلى أن علاقة البلدين وطيدة وتربطهما مصالح مشتركة.

وأوضح بن دغر، إن المباحثات تطرقت أيضًا إلى سبل تطوير العلاقات وتعزيزها في كافة المجالات السياسية والأمنية والعسكرية، بجانب الأوضاع في اليمن، قائلا "إن هناك تطابقًا في الرؤى بين البلدين في القضايا التي تشهدها المنطقة، مشيدًا بمواقف السودان الداعمة لليمن والمنطقة العربية".

وأكد أن قيادتي البلدين تعملان من أجل تعزيز العلاقات الثنائية وتطويرها، والعمل على تحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة ، لافتا إلى أن عددًا من الوزراء في الجانبين أجريا لقاءات ثنائية ، تناولت التعاون المشترك والعلاقات في مختلف المجالات، إضافة لوضع الرؤى لتطويرها.

وشدد بن دغر ، على الدور الكبير الذي يقوم به التحالف العربي، لتحقيق الاستقرار والأمن في اليمن ، والذي يقوم على مرجعيات واضحة، تم التوافق عليها بين دول الخليج والتحالف والمجتمع الدولي، وقرار مجلس الأمن رقم 2216 الذي يقضي بالانسحاب وتسليم الأسلحة وعودة المؤسسات الشرعية في البلاد .