حذر الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي الرئيس الأمريكي باراك أوباما من سؤاله عن عمليات القتل خارج نطاق القانون، عندما يلتقي به الاثنين في لاوس خلال قمة إقليمية.
وقال دوتيرتي، قبل التوجه إلى لاوس، إنه زعيم دولة ذات سيادة، وإنه مسؤول فقط أمام الشعب الفلبيني فحسب.
وشدد الرئيس الفلبيني على ضرورة أن يكون أوباما محترما بحيث لا يوجه الأسئلة له، وإلا “سأشتمك في المنتدى”.
جاء ذلك ردا على سؤال لأحد الصحفيين عما إذا كان يعتزم توضيح عمليات القتل خارج القانون التي تشهدها بلاده لأوباما أم لا.
وقتل أكثر من 2000 من مروجي ومتعاطي المخدرات المشتبه بهم، منذ أن شن دوتيرتي الحرب على المخدرات، بعد توليه منصبه في 30 من يونيو.