قررت الدائرة التاسعة جنايات شمال القاهرة، قبول استئناف النيابة على إخلاء سبيل أحمد عبد الله، رئيس مجلس أمناء المفوضية المصرية للحقوق والحريات والمستشار القانوني لأسرة الشاب الإيطالي المقتول بمصر جوليو ريجيني، و4 آخرين، بكفالة مالية 10 آلاف جنيه لكل منهم ، وقررت المحكمة تجديد حبسه و ٤ آخرين ٤٥ يوما على ذمة التحقيقات في اتهامهم بالتحريض على التظاهر.

وكانت نيابة شرق القاهرة، استأنفت على قرار إخلاء سبيل أحمد عبدالله و٤ آخرين الصادر أول أمس من غرفة المشورة بكفالة ١٠ آلاف جنيه لكل منهم.

والمتهمون هم : أحمد عبد الله، وعلى محمد أحمد خليفة، عبد الرحمن حمزة محمد حمزة، محمد السيد محمد إبراهيم، محمود هشام حسانين خليفة.

ووجهت النيابة للشباب عدد من الاتهامات، من بينها التحريض على استخدام القوة لقلب نظام الحكم وتغيير دستور الدولة ونظامها الجمهوري، والتحريض على مهاجمة أقسام الشرطة تنفيذًا لغرض إرهابي، والانضمام إلى جماعة إرهابية الغرض منها الدعوى لتعطيل القوانين ومنع السلطات من ممارسة أعمالها والإضرار بالسلام الاجتماعي.