تمكنت مباحث موانئ السويس بالتنسيق مع الجمارك والإرارة العامة لتأمين محور قناة السويس، من ضبط شحنة كبيرة الأسلحة البيضاء، كانت مخبأة في حاوية بميناء السخنة قادمة من الصين.

كانت معلومات قد وردت للعميد محمد القفاص رئيس مباحث موانئ السويس، تفيد باعتزام إحدى شركات الاستيراد والتصدير جلب كمية كبيرة من الأسلحة البيضاء، في حاوية، وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث لضبط الحاوية وصاحب الشركة المستوردة، مع تدقيق أعمال التفتيش على الرسائل الواردة للميناء.

وتم توسيع دائرة الاشتباه في جميع الحاويات الواردة من الصين، بالتنسيق مع الإدارة المركزية لموانئ السويس، واتباع أعمال الفحص والتفتيش لمشمول كل حاوية بنسبة 100% يدويا، واشتبه ضباط الميناء في حاوية 40 قدم جاء في أوراق الاستيراد اشتمالهما على طرلبمات ضخ مياه.

وعُثر على عدد كبيرة من الكراتين مملوءة بالكترات وأسلحة تقطيع، وذلك بالمخالفة لقرار وزير الداخلية رقم 1467 لسنة 2009، بالقانون رقم 394 لسنة 1954 في شأن الأسلحة والذخائر وحيازة أية أداة آخري تستخدم في الاعتداء علي الأشخاص والتي يتم حملها أو إحرازها دون مسوغ قانوني.

وبالبحث والتحري، تبين أن الشركة المستوردة تدعى "الملكة والأمير" ومقرها العمرانية بالجيزة، وتم إخطار النيابة العاملة لتولي التحقيق، وأمرت النيابة باستدعاء صاحب الشركة المستوردة للشحنة.