تستمع نيابة الاموال العامة بإشراف المستشار احمد البحراوى صباح اليوم الاثنين الى اقوال النائب والكاتب الصحفى مصطفى بكرى فى بلاغه المقدم منذ نحو اسبوعين فى مشروع العلاج بنقابة الصحفيين والمتورط فيه بعض المحاسبين الماليين والصحفيين، والذين تمكنوا من سرقة واهدار مبالغ مالية كبيرة من مشروع العلاج عن طريق اصطناع فواتير مزورة منسوبة الى مستشفيات وهمية وبأسماء عدد من الزملاء الصحفيين الذين جرى استخدام اسم البعض منهم دون علمهم.

وكانت نقابة الصحفيين قد تأخرت فى الابلاغ عن هذا الحادث بعد كشف ا محمد شبانة عضو مجلس النقابة عن هذه السرقات، مما اضطر مصطفى بكرى الى ابلاغ نيابة الاموال العامة لوقف محاولات تسوية الموضوع داخليا باعتبار ان ما حدث يدخل ضمن جرائم المال العام، وبعد قيام مجلس النقابة بالابلاغ عن الحادث الثلاثاء الماضى ، اعلن بكرى عن تضامنه مع بيان نقابة الصحفيين والبلاغ الذى تقدمت به الى النائب العام للتحقيق فى الواقعة.