قال الرئيس الصينى شى جينج بينج ان مجموعة العشرين سوف تدعم النظام التجارى متعدد الأطراف وتعارض السياسات الحمائية لدعم امكانياات التجارة العالمية وتحويل التراجع الحالى فى التجارة الى نمو .

واضاف الرئيس الصينى – فى مؤتمر صحفى فى ختام اجتماعات مجموعة العشرين بهانجشو – أن مجموعة العشرين يجب أن تستخدم أدوات متعددة الأطراف بما فيها الاصلاحات الهيكلية والنقدية والمالية لتجنب المخاطر قصيرة المدى وتحفيز النمو الاقتصادى على المدى المتوسط والطويل.

وأشار إلى أن الاقتصاد العالمى لا يمكنه الاعتماد فقط على السياسات المالية والنقدية ، لافتا إلى أن دول المجموعة اتفقت على تنفيذ حملات لتعقب الفساد تتضمن انشاء مركز للبحوث لاستعادة الفاسدين الهاربين والاصول المهربة

وأشار إلى أن زعماء مجموعة العشرين وافقوا على تنفيذ اصلاحات بالمؤسسات المالية مشددا على أن دول المجموعة سوف تسعى إلى تعزيز امكانيات النمو الاقتصادى.