أعلن خفر السواحل الإسباني إنقاذ 44 مهاجرا من الجزائر ودول إفريقية تقع جنوب الصحراء الكبرى بينهم 15 قاصرا في البحر المتوسط.
ونقلت قناة “الحرة” الأمريكية عن المتحدث باسم خفر السواحل الإسباني قوله ” إن طائرة تابعة للوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي “فرونتكس”رصدت زورقا على متنه 15 مهاجرا جزائريا فتولت سفينة إنقاذهم ونقلهم إلى ميناء الميريا حيث عاينهم الصليب الأحمر “.
وأضاف المتحدث أن خفر السواحل أنقذوا أيضا زورقا آخر أبحر فجرا من المغرب وعلى متنه 29 مهاجرا يتحدرون من دول في إفريقيا وتم رصده عصرا في منتصف بحر البوران الواقع بين المغرب وإسبانيا شرق مضيق جبل طارق.
من جهة أخرى، أفاد متحدث باسم شرطة الجيش الإسباني بأنه نجح أكثر من 100 مهاجر غير شرعي في عبور الحدود البرية بين المغرب ومدينة مليلية.
وأضاف أن هذا العبور الضخم والمنسق جرى في 4 نقاط مختلفة من السياج الفاصل بين مليلية والمغرب.