تراجع الدولار مقابل الين اليوم الاثنين بعد أن خيب محافظ بنك اليابان المركزي آمال المستثمرين الذين توقعوا إشارة واضحة على المزيد من التيسير النقدي هذا الشهر.

وارتفعت العملة الأمريكية لأعلى مستوى في خمسة أسابيع يوم الجمعة مع مراهنة الأسواق على أن المجلس الاحتياطي الاتحادي "البنك المركزي الأمريكي" مازال من المرجح أن يقوم برفع أسعار الفائدة في الشهور القادمة رغم بيانات للوظائف الأمريكية التي جاءت دون التوقعات.

لكن بعد أن ربح أكثر من 4 بالمئة أمام العملة اليابانية في ستة أيام توقف الاتجاه الصعودي للدولار اليوم الاثنين ونزل أكثر من 0.8 بالمئة بعد أن استوعبت الأسواق تصريحات هاروهيكو كورودا محافظ بنك اليابان المركزي ليصل إلى 103.15 ين للدولار.

واستقر مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ستة عملات رئيسية عند 95.700 ليظل فوق أدنى مستوى خلال أسبوع عند 95.189 الذى بلغه يوم الجمعة بعد صدور بيانات الوظائف الأمريكية.

وزاد عدد الوظائف في القطاعات غير الزراعية الأمريكية بواقع 151 ألف وظيفة الشهر الماضي دون توقعات الاقتصاديين التي جاءت عند 180 ألف وظيفة.

وارتفع سعر الجنيه الاسترليني لأعلى مستوى في سبعة أسابيع بعد أن أظهر مسح مؤشر مديري المشتريات تعافي قطاع الخدمات الذي يهيمن على الاقتصاد في بريطانيا مسجلا قفزة قياسية.