أكد الرئيس الصينى شى جين بينج أن قمة مجموعة العشرين اتفقت على إجراءات فعالة لتعزيز النمو الاقتصادي وازالة الحواجز الحمائية التى تعرقل نمو التجارة ، مشددا على ضرورة تحسين الحوكمة الاقتصادية والمالية الدولية لدعم النمو .
وقال الرئيس الصينى فى مؤتمر صحفى فى ختام اجتماعات قمة مجموعة العشرين اليوم الإثنين ، إن القمة التى اختتمت منذ قليل،

بحثت دعم النمو الاقتصادى والحوكمة العالمية فى مجالى الاستثمار والاقتصاد، حيث تبادل الزعماء الاراء بشكل متعمق بشان تعزيز التنمية الاقتصاية . وأضاف أن بيان قمة هانجشو يتسق مع أهداف واجراءات مجموعة العشرين المتعلقة بدفع التنمية ونمو الاقتصاد العالمى.
وأوضح الرئيس الصينى انه تمت بلورة أرضية مشتركة خلال القمة لمواجهة تحديات التنمية الاقتصادية والتحول الهيكلى لدول مجموعة العشرين .
وحذر الرئيس الصينى شى جين بينج من أن المخاطر العالمية ومن بينها حالة عدم اليقين مازالت تؤثر على حالة الاقتصاد العالمى ، منوها إلى انه تم التوصل إلى نتائج ملحوظة خلال القمة بفضل جهود الدول المشاركة تتمثل فيما يلى :
1 ) اتفقنا على ان مجموعة العشرين ينبغى عليها تعزيز التنسيق والتحرك واستخدام الوسائل المالية والنقدية المختلفة لمواجهة المخاطر سواء على المدى القصير أو الطويل. ونحن واثقون بانه بفضل الجهود المشتركة يمكن اعادة الاقتصاد العالمى إلى النمو المتوازن والمستدام.
2) ابتكار طرق جديدة لتعزيز التنمية وتوفير القوة الدافعة للنمو ، ويجب تعزيز التنمية وفتح جولة جديدة من التنمية الاقتصادية وتنمية اقتصاد الإبتكار فى العالم، وهيكلية كافة المضامين الاقتصادية ، ومواصلة برامج الاصلاحات الهيكلية وإزالة الاجراءات الحمائية التى تحول دون التنمية الاقتصادية والجديدة ،و تعزيز الاقتصاد الرقمى وتطبيقة على نطاق واسع وتنفيذ خطة تنمية مبتكرة لمجموعة العشرين لتنمية الاقتصاد العالمى علاوة على تحسين الحوكمة المالية العالمية .
وقال الرئيس الصينى ان مجموعة العشرين اتفقت على تنفذ خطة اصلاح لصندوق النقد الدولى ، ومواصلة اصلاح حق التصويت فى الصندوق لتعزيز جهوده فى عملية التنمية ، وتطبيق تصويت متساو لتعزيز أصوات الدول النامية والأسواق الناشئة فى الصندوق داعيا إلى تنفيذ اصلاحات مالية للوقاية من المخاطر المالية وإصلاح نظام الضرائب ، ودعم الدول النامية فى مجالات الاستثمار والاصلاح الضريبى...وأشار الرئيس الصينى إلى ان مجموعة العشرين تعمل على دعم خطة التحرك فى مجال الطاقة المتجددة .
(4) اتفقنا على انعاش الاستثمار والتجارة وبناء آلية جديدة للاستثمار والتجارة ووضع استراتيجية التنمية فى هذا الخصوص ومعارضة السياسات الحمائية وتعزيز التعاون التجارى لمواجهة بطء النمو التجارى على المستوى العالمى ، ووضعنا مبادئ ارشادية لدعم التجارة العالمية ،وتنفيذ الية حوكمة طويلة المدى بهدف ازالة الحواجز امام تجارة السلع والخدمات وتنمية الاقتصاد العالمى والتكامل الاقتصادى العالمى.
5) قمة مجموعة العشرين حققت نتائج تنموية كثيرة ، وركزنا على عدة جوانب منها ادارج مشكلة التنمية فى جدول الاعمال ، واستراتيجية التنمية للامم المتحدة عام 2030 ،واتفقنا على مواصلة تنفيذ اتفاق باريس للتغيرات المناخية ، ووضعنا خطة للتحرك واطلقنا مبادرة فى مجال تنمية البنية التحتية والامن الغذائى وحل مشكلة عدم توازن التنمية فى العالم.
وأشار إلى أن مجموعة العشرين تنتمى إلى العالم بأسرة ، واجتماعها الحالى استهدف تعميق التنمية المستدامة فى جميع العالم ،و لذلك تحتاج المجموعة إلى لعب دور افضل فى تعزيز الاقتصاد العالمى وتحويل الاخطار الى حوكمة طويلة الأمد. واتفقنا على أن مجموعة العشرين تهتم بمصالح جميع الاعضاء والاقتصاد العالمى ، مشددا على ضرورة بذل جهود مشتركة لمواجهة الاخطار التى تهدد الاقتصاد العالمى وتنسيق السياسات لتحقيق نتائج ايجابية فى مجال التنمية المستدامة والمتوازنة والشمولية.
ووجه الرئيس الصينى الشكر لكافة الدول المشاركة والمنظمات ومراكز البحوث التى ساهمت فى نجاج قمة هانجشو مشددا على ان دول مجموعة العشرين ستواصل بعد القمة تطبيق نتائج قمة هانجشو.
وقال الرئيس الصينى شى جين بينج إان القمة ال 11 لمجموعة العشرين توصلت إلى اجماع شامل حول مختلف القضايا الهامة المدرجة فى جدول الأعمال .
كان الرئيس عبد الفتاح السيسى قد شارك فى جميع جلسات قمة مجموعة العشرين بوصفه ضيفا خاصا بناء على دعوة من الرئيس الصينى شى جى بينج .