قال مساعد وزير الخارجية الأسبق السفير حسين هريدي، إن القضية السورية شهدت تطورًا كبيرًا بعد الغزو التركي لشمال سوريا ودخول قوات تركية جديدة لشمال سوريا، مؤكدًا أننا أمام قوة إقليمية تغزو أرض عربية وتستخدم القوة السافرة لإعادة رسم خريطة الدولة العربية بدعوى محاربة داعش.
وأضاف خلال مداخلة هاتفية في برنامج “صباح أون” والمذاع على فضائية “أون تي في”، اليوم الإثنين، أن قمة العشرين فرصة لمناقشة القضايا السياسية بالتوازي مع الموضوعات الاقتصادية الواردة على مجلس أعمال القمة، مشيرًا إلى أن اللقات الثنائية التي عقدها الرئيس عبدالفتاح السيسي أثارت موضوع تأمين السياح في مصر والأوضاع في ليبيا والقضية الفلسطينية.