حصل "صدى البلد"، على نسخة من نص الخطابات المتبادلة بين نقابة الصيادلة عن نقيبها الدكتور محيي عبيد، والذي وجهها إلى الدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة، في نهاية العام الماضي، بشأن أسعار ألبان الأطفال.

وجاء نص الخطاب الموجه إلى الدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة والسكان، من نقيب الصيادلة، يحثه خلاله على إخضاع كل أنواع ألبان الأطفال للتسعيرة الجبرية، حفاظا على ضمان وصولها للمواطنين بأسعار تناسب الاقتصاديات المحدودة، وخاصة بعد أن كان ارتفع سعر عبوة اللبن حينها إلى أكثر ما يزيد عن 50 جنيها، مُستشهدا في خطابه الرسمي بالمملكة العربية السعودية التي أخضعت ألبان الأطفال للتسعيرة الجبرة.

فيما ردت وزارة الصحة متمثلة في رئيس قطاع مكتب الوزير الدكتورة غادة نصر، بأنه بعد إطلاع الوزير على الأمر، وجه بعقد لقاء في وقت لاحق يتم تحديده مع نقيب الصيادلة لمناقشة الأمر.

ومن جانبه، كشف الدكتور محي عبيد نقيب الصيادلة، أن هذا الخطاب الرسمي تم توجيهه لوزير الصحة منذ عام، بعد توقعات بحدوث أزمة في الألبان وخاصة بعد الزيادات المستمرة في سعر العبوة خاطبت الوزير بصورة رسمية بذلك الأمر، مُشيرًا إلى أنه حينما تولى "عماد الدين" حقبة الوزارة، كان سعر العلبة 45 جنيها ووصل الآن إلى 65 جنيها أي زيادة بنسبة 25%.

وقال "نقيب الصيادلة"، في تصريح خاص لـ"صدى البلد"، إن الوزير لم يعقد اجتماعا لمناقشة الأمر وتم تجاهله تماما، موضحًا أن توقيت الخطابات جاء بالتزامن مع مناقصة الألبان التي تمت في نهاية العام المنقضي.

وحول مناقشة الأمر، باللجنة الاستشارية العليا للدواء بوزارة الصحة، والتي كان "عبيد" عضوا بها، قال إنه منذ تأسيس هذه اللجنة لم تجتمع ولا مرة على مدار تأسيسها، موضحًا أنها لجنة تطوعيه يستشيرها الوزير في الأمور الخاصة بالدواء ولكنه لم يحدث ذلك.