قالت وزارة الدفاع الروسية اليوم الاثنين إن مناورات عسكرية مخطط لها منذ فترة طويلة تشمل شبه جزيرة القرم وأسطولي روسيا في البحر الأسود وبحر قزوين بدأت وتشارك فيها قوات قوامها 12500 جندي.

وتأتي التدريبات التي تحمل اسم (القوقاز 2016) عقب فترة من تصاعد التوترات بين روسيا وأوكرانيا بعد أن اتهمت موسكو كييف بإرسال مخربين إلى شبه الجزيرة لتنفيذ سلسلة من التفجيرات. ونفت كييف ذلك تماما.

ووصفت وزارة الدفاع مناورات القوقاز 2016 التي تستمر حتى 19 سبتمبر بأنها آخر تدريبات عسكرية كبيرة هذا العام.

وقالت إن المناورات التي تشمل المنطقة العسكرية الجنوبية الروسية بكاملها ستختبر قدرة القادة على التخطيط والإعداد وإدارة العمل العسكري والتنسيق بين أنواع مختلفة من القوات.

وتابعت الوزارة أن عددا لم يحدد من الطائرات سيشارك في المناورات إلى جانب الأسطولين الروسيين في البحر الأسود وبحر قزوين ووحدات مدرعة ومشاة ومظليين.