تنظم وزارة البيئة غدا الثلاثاء احتفالية بمناسبة اليوم العالمي لحماية طبقة الأوزون تحت رعاية الدكتور خالد فهمي وزير البيئة، وسيتضمن الاحتفال معرضا للمنتجات الصديقة لطبقة الأوزون.

وصرح الدكتور عزت لويس مدير وحدة الأوزون بوزارة البيئة بأن الاحتفال باليوم العالمي للحفاظ على طبقة الأوزون يوافق يوم 16 سبتمبر من كل عام ولكن نظرا للاحتفال بعيد الأضحى المبارك والأجازات خلال تلك الفترة تقرر تنظيم الاحتفالية غدا.

وأكد لويس أن مصر استطاعت تحقيق الخفض المستهدف من استهلاك المواد المستنفدة لطبقة الأوزون نتيجة لوجود ضوابط وسياسات فعالة تعمل على تسهيل الامتثال لأحكام بروتوكول مونتريال دون المساس بالبرامج التنموية أو التأثير على الأولويات التي تضعها الدولة من أجل تحقيق التنمية المستدامة.

يذكر أن العالم يحتفل سنويا باليوم العالمي لحماية طبقة الأوزون في 16 سبتمبر وهو اليوم الذي أقرت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة الاحتفال به في عام 1994 والبدء الفعلي في الاحتفال بهذا اليوم في 16 سبتمبر 1995 تخليدا لذكرى توقيع بروتوكول مونتريال بشأن المواد المستنفذة لطبقة الأوزون وذلك في عام 1987 والذي وقعت عليها أكثر من 190 دولة في العالم حيث يحدد هذا البرتوكول الإجراءات الواجب اتباعها على المستوى العالمي والإقليمي والمحلي للتخلص تدريجيا من المواد التي تستنزف طبقة الأوزون، ويعتبر الاحتفال بهذا اليوم كدعوة تطلقها الجمعية العامة للأمم المتحدة للدول الموقعة على هذه الاتفاقية إلى تكريس هذا اليوم لتشجيع الاضطلاع بأنشطة تتفق مع أهداف البروتوكول وتعديلاته.