أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الاثنين أن روسيا لا تعتزم بيع عملاق الغاز العالمي “جازبروم”، الذي تديره الحكومة وتملك حصة كبيرة فيه.
وأعرب الرئيس الروسي حسبما أوردت قناة “روسيا اليوم ” عن ثقته في مصدر الطاقة العملاق “جازبروم”، رغم فقدانه نحو 80% من قيمته السوقية للأسهم المقومة بعملة الدولار.
ولفت الرئيس الروسي أن “جازبروم”، المتخصصة في مجال صناعة الغاز والنفط، مقيمة بأقل من ثمنها الحقيقي، مضيفا ” من الواضح أن قيمة غازبروم مقدرة دون قيمتها الحقيقية. ونحن حاليا لا نعتزم بيعها، ويعود ذلك لخصوصية الاقتصاد الروسي، والمجال الاجتماعي، وقطاع الطاقة الروسي”.
وأوضح بوتين أن الشركة، التي يقع مقرها في موسكو، تؤمن عمل لأكثر من 400 ألف شخص، وتملك أكبر احتياطي للغاز في العالم، إضافة إلى أنها حققت إيرادات على مدى العقد الماضي تجاوزت الترليون دولار، كلها جوانب تشير إلى المسؤولية الاجتماعية الهامة للشركة وآفاقها الواعدة.