تمكن ضباط الإدارة العامة لمباحث القاهرة من كشف غموض بلاغ باقتحام مجهولين لشقة حارس عقار بالمعادى واحراقها حيث تبين ان زوجته استأجرت آخرين لارتكاب الواقعة لمنع زوجها من الزواج بأخرى.

تم ضبط المتهمين .. وامر اللواء خالد عبدالعال مساعد وزير الداخلية لأمن القاهرة بإخطار النيابة للتحقيق.

وكان قسم شرطة المعادى قد تلقى بلاغا من الأهالي بنشوب حريق بعقار بالمنطقة حيث تم التقابل مع حارس العقار وزوجته " مصابة بإختناق " ووالدته "مصابة بكدمات بالأنف والوجه".

وبسؤال الأول قرر بأنه عقب عودته من أداء فريضة الصلاة فوجئ بإندلاع حريق بالغرفة سكنه واصابته زوجته ووالدته وانهما مكبلتا الأيدي.

وقررت الام بأنها حال تواجدها بالغرفة سكنهم فوجئت بـ 3 أشخاص مجهولين اقتحموا الغرفة وقاموا بوضع شريط لاصق علي فمها وتوثيق يدها.

وعقب دخول الزوجة قام احدهم بجذبها ووضع شريط لاصق علي فمها وتوثيق يدها ثم قاموا بتفتيش الغرفة واستولوا علي 7 آلاف جنيه وكذا خاتم ذهب وقاموا بإلقاء زجاجة تحوي مادة مشتعلة "مولوتوف " نتج عنها احتراق محتويات الغرفة بالكامل وإصابة الثانية وفروا هاربين .. تم السيطرة علي الحريق ولم يتهم أو يشتبه في احد.

وفور اخطار اللواء عبدالعزيز خضر مدير مباحث العاصمة قام بوضع خطة بحث تم التوصل من خلالها إلى أن وراء ارتكاب الواقعة سائقان ونجار تم ضبطهم.

واعترفوا امام اللواء احمد الالفى مدير المباحث الجنائية بإرتكاب الواقعة.