قال أمين سر اللجنة الدينية بالبرلمان، الدكتور عمرو حمروشي إن ملاحظات اللجنة الموفدة من البرلمان لتفقد أوضاع مسجد السيدة زينب اقتصرت على الحالة السيئة لمكتبة التراث ،وتعطل أجهزة التكييف واستخدام نظام إطفاء قديم، مما يعرض المخطوطات للتلف وعدم القدرة على السيطرة على الحرائق في حال نشوبها، موضحا أن النظافة داخل المسجد جيدة والعمالة الموجودة تقوم بدورها.

وأبدى النائب اعتراضه على النظافة خارج المسجد، مطالبا رئيس الحي بضرورة إعطاء مزيدا من الاهتمام للمنطقة بالمسجد، مشيرا أنه استشعر أن الحي كان نظيفا بدرجة اكبر من المعتاد.

وقال حمروشي إن اللجنة الدينية ستتواصل مع وزارة الأوقاف من أجل إصلاح الاجهزة أو شراء أخرى جديدة، بالاضافة إلى تحديث نظام الاطفاء، مشيرا الى ان اللجنة ستقوم بزيارات اخرى مفاجئة لتفقد تنفيذ الاصلاحات من عدمها.