أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، عدم استخدام ‏بلادها لنظام الهجرة القائم على النقاط، والذي دعا إليه قادة حملة الخروج من الاتحاد ‏الأوروبي عند مغادرة التكتل، مشيرة إلى أنه لا يوجد "حل سحري لعلاج الهجرة".‏

وفي تصريحاتها للصحفيين خلال مشاركتها في قمة العشرين في الصين، نقلتها شبكة (آي تي في) ‏البريطانية، رفضت ماي استبعاد استمرار بريطانيا في المساهمة في ميزانيات الاتحاد ‏الأوروبي حتى بعد مغادرة الاتحاد، في تناقض واضح لادعاءات دعاة حملة الخروج.‏

ومع ذلك، وعدت بعدم الاستمرار في حرية تنقل مواطني الاتحاد الأوروبي كما حدث في ‏الماضي، مضيفة "لا تريدون حقا أن تسألوا وزيرة داخلية سابقة عن تعقيدات نظام يقوم ‏على أساس النقاط، قد يستغرق وقتا طويلا جدا الإجابة على سؤالكم".‏

وتابعت "ما أقوله هو أن صوت الشعب البريطاني واضح جدا، إنهم يريدون السيطرة على ‏مسألة تنقل الأشخاص القادمين من الاتحاد الأوروبي"، موضحة "إنهم لا يريدون استمرار حرية الحركة كما حدثت في الماضي"‏.