ارتفاع حصيلة التفجيرين قرب مدينة طرطوس السورية إلى 30 قتيلا، وقد وقع التفجيران فى طرطوس عند جسر الارزونة عند أحد مداخل مدينة طرطوس، الأول كان عبارة عن تفجير بسيارة مفخخة ثم فجر انتحارى نفسه اثناء تجمع الناس لاسعاف المصابين، بحسب سانا.

وفى شمال شرق سوريا، أفادت “سانا” عن تفجير بدراجة نارية مفخخة اسفر عن سقوط “خمسة شهداء واصابة شخصين بجروح جراء تفجير ارهابى عند دوار مرشو شمال مركز مدينة الحسكة”.

بدوره، أفاد المرصد السورى لحقوق الانسان بأن التفجير فى الحسكة استهدف حاجزا لقوات الامن الداخلى الكردية (الاساييش)، إذ يسيطر المقاتلون الاكراد على الجزء الاكبر من المدينة.

وفى وقت باكر من صباح الاثنين، استهدف تفجير بسيارة مفخخة مدخل حى الزهراء فى مدينة حمص فى وسط سوريا، ما اسفر وفق سانا عن مقتل شخصين واصابة سبعة آخرين بجروح.

وتعرضت احياء عدة فى مدينة حمص، وحى الزهراء تحديدا، لتفجيرات فى وقت سابق، فقتل فى 21 شباط/فبراير الماضى 59 شخصا فى تفجيرين تبناهما تنظيم الدولة الاسلامية.

وقرب دمشق، نقلت سانا عن مصدر فى قيادة شرطة ريف دمشق وقوع “تفجير ارهابى على طريق الصبورة البجاع” غرب العاصمة.

وافاد المرصد أن التفجير استهدف حاجزا للجيش السورى ما اسفر عن مقتل “ثلاثة عسكريين”، وقال مدير المرصد: “من الواضح أن التفجيرات متزامنة واستهدفت جميعها حواجز امنية”.