يرصد "صدى البلد" حركة المغادرة والوصول من وإلى مطار القاهرة الدولى، فضلا عن الضبطيات المختلفة وجهود رجال أمن المطار خلال الساعات القليلة الماضية، حيث أعلنت لجنة التحقيق الفنية فى حادث الطائرة الروسية التى سقطت بوسط سيناء 31 أكتوبر الماضى عقب إقلاعها من مطار شرم الشيخ، الانتهاء من المرحلة الأولى لعملية انتهائها من اصطفاف أجزاء حطام الطائرة بعد تحديد كل قطعة من أجزاء الحطام وإلى أى جزء من الطائرة تنتمى كل منها والقيام بعمل اصطفاف لتلك القطع بجانب بعضها البعض محاكيا وضعها الطبيعى على الطائرة.

وقالت اللجنة في بيان لها: "تم ذلك بمشاركة الممثلين المعتمدين للدول المشاركة فى التحقيق وممثلى شركه إيرباص، الشركة المصنعة للطائرة وتبدأ اللجنة فى المرحلة الثانية التى تختص بتحديد المناطق والأجزاء التى سيتم التركيز عليها لدراسة علاقة تلك الأسطح ببعضها البعض من حيث كيفية حدوث التفكك والانفصال بينها وذلك بالاستعانة بالخبراء المتخصصين فى المعادن والفلزات".

وأضاف البيان: "تأتى بعد ذلك المرحلة الثالثة وهي تختص بأخذ بعض العينات من تلك المناطق لفحصها ودراستها دراسة مستفيضة فى معامل معهد بحوث الفلزات والمعادن التابع لوزارة البحث العلمى تمهيدا لإصدار تقرير بشأنها".

فيما استأنفت الخطوط الجوية البريطانية رحلاتها بين مطارى القاهرة وهيثرو فى لندن بعد توقف 26 ساعة إثر إصابة إحدى طائراتها بعطل فنى بمطار العاصمة البريطانية حيث نظمت رحلتين الأولى غادرت فى ساعة مبكرة صباحا والثانية بعد ظهر اليوم.

يأتي ذلك، بينما عادت إلى القاهرة الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى قادمة من ميلانو بعد زيارة إلى إيطاليا استغرقت أربعة أيام ولم تدلِ الوزيرة بأي تصريحات صحفية حول طبيعة زيارتها.

وأنهت وزيرة التضامن إجراءات وصولها على رحلة مصر للطيران القادمة من ميلانو وإنتظرت إنهاء إجراءات وصولها بصالة كبار الزوار دون الإدلاء بأي تصريحات صحفية حول طبيعة زيارتها.

ووصل أيضا الوزير السابق الدكتور "ميشال موسى" رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب اللبنانى، قادما من بيروت فى زيارة لمصر تستغرق عدة أيام، يبحث خلالها آخر التطورات ودعم العلاقات المصرية اللبنانية.

وقالت مصادر مطلعة شاركت فى استقبال "موسى" بصالة كبار الزوار، إنه سيلتقى خلال زيارته مع عدد من كبار المسئولين والبرلمانيين والشخصيات فى مصر لبحث آخر التطورات على الساحة اللبنانية والمنطقة خاصة الأزمة السورية مع بحث دعم علاقات التعاون بين مصر ولبنان خاصة فى المجالات البرلمانية.

كما وصلت بعثة المنتخب الليبى الأول لكرة القدم قادمة من الرأس الأخضر عن طريق المغرب حيث يقيم معسكرا تدريبيا فى مصر لظروف الوضع السيىء فى الأراضى الليبية.

تضم البعثة 32 لاعبا وإداريا بإشراف المدرب الإسبانى " خافيير كيلمنتى " وأنهت البعثة إجراءات وصولها على رحلة الخطوط المغربية رقم 272 والقادمة من كازابلانكا حيث فاز المنتخب الليبى على منتخب الرأس الأخضر 1/ صفر فى الجولة السادسة والأخيرة لتصفيات بطولة الأمم الأفريقية المقرر إقامتها فى الجابون 2017 ورفع رصيده إلى المركز الثالث بإجمالى 7 نقاط بينما تصدر المغرب المجموعة والتأهل إلى نهائيات البطولة فى الجابون.

بينما غادر القاهرة، الأنبا إبراهيم إسحق بطريرك الأقباط الكاثوليك، متوجها إلى عمان فى زيارة رعوية للأردن تستغرق عدة أيام فى ثانى زيارة لقيادة دينية مصرية كبيرة للمملكة.

في سياق آخر، قامت سلطات المطار، بترحيل 11 سودانيا إلى الخرطوم كان تم القبض عليهم الأسبوع الماضى ضمن العشرات الذين يحاولوا الهجرة غير الشرعية غرب الإسكندرية على مركب صيد إلى إيطاليا.

وقالت مصادر أمنية مسئولة بالمطار، إن المرحلين السودانيين وصلوا فى مأمورية أمنية قادمة من منطقة العامرية غرب الإسكندرية، حيث تم القبض عليهم على أحد الشواطىء قبل إبحارهم على مركب صيد ضمن العشرات إلى إيطاليا وتم إصدار وثائق سفر لهم من السفارة السودانية لدى مصر وترحيلهم إلى الخرطوم.

وتمكنت جمارك مطار القاهرة، من ضبط راكبين حاولا تهريب طائرتين مزودتين بكاميرات فيديو محظور حيازتها لإستخدامها فى التجسس وجهازى لاسلكى لدى عودتهما من قطر والصين وتم إحتجاز المضبوطات وتحرير محضرين لهما.

وصرح " سامى عبدالرحمن " رئيس الإدارة المركزية لجمارك المطار،بأنه أثناء إنهاء إجراءات جمارك ركاب رحلة مصر للطيران رقم 938 والقادمة من الدوحة إشتبه " فهمى علام " مدير الجمرك فى حقائب الراكب " ح . م "،وبتفتيشها تبين وجود طائرتين مزودتين بكاميرات فيديو دقيقة محظور حيازتهما طبقا للقانون لإمكانية إستخدامهما فى أعمال التجسس.

كما تم ضبط الراكب " م . ا " يخفى جهازى لاسلكى فى حقيبته لدى عودته على رحلة مصر للطيران رقم 959 من جوانزو بالصين وتم إحتجاز المضبوطات وتحرير محضرين للراكبين وتسليمهما لرجال الشرطة لإتخاذ الإجراءات القانونية حيالهما.

وتأخر إقلاع رحلة طيران نسمة المتجهة اليوم الإثنين من مطار القاهرة إلى تبوك بالمملكة العربية السعودية 85 دقيقة لتغيير إطارها الأمامى بعد حدوث عطل حال دون إتمام إقلاع الطائرة.

وصرحت مصادر ملاحية بمطار القاهرة : "أثناء إستعداد قائد رحلة طيران نسمة رقم 120 للإقلاع متوجها إلى مطار تبوك بالمملكة العربية السعودية فوجىء بحدوث عطل فى الإطار الأمامى للطائرة يحول دون إتمام الإقلاع بسلام فتم إستدعاء فريق فنى تولى إصلاح العطل وإستأنفت الطائرة رحلتها بكل الركاب".