بحث وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري مع رئيس بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) يان كوبيش، مجمل التطورات الأمنيَة والسياسية والحرب ضد تنظيم “داعش” الإرهابي وملف النازحين والدعم الدولي للعراق.
وأكد كوبيش - خلال لقائه الليلة الماضية ببغداد مع الجعفري - استمرار دعم الأمم المتحدة للعراق في المجالات كافة.. وقال “إن العراق يخوض حربا ضد “داعش” وتقع مسؤولية دعمه على عاتق المجتمع الدولي، مشيرا إلى أن محاربة الفكر المتطرف والتصدي له هو ما تؤكد عليه الأمم المتحدة من أجل القضاء على الإرهاب”.
ولفت الجعفري إلى أن العراق يحتاج دعم المجتمع الدولي في الحرب التي يخوضها ضد عصابات “داعش” دفاعا عن نفسه وبالإنابة عن دول العالم، داعيا الأمم المتحدة لدعم مبادرة العراق بإصدار قرار دولي يجرم الفكر التكفيري وتجفف منابع تمويله لمنع انتشار الإرهاب.
وشدد على ضرورة العمل على مواجهة فكر الإرهاب وخطابه والدول التي تدعم وتدرب وتمول وتساهم في عبور الإرهابيين إلى العراق، مضيفا أن العراق سجل نجاحا في محاربة “داعش”، وطلب توفير المساعدات الإنسانية والخدمية والعسكرية من المجتمع الدولي للقضاء على الإرهاب.