أقيم امس بالهيئة المصرية العامة للكتاب ، بحضور د. هيثم الحاج على رئيس الهيئة ونائبه د.محمود الضبع ، حفل تكريم لشباب المتطوعين فى الدورة 47 من معرض القاهرة الدولى للكتاب فى الفترة من 27 يناير حتى 10 فبراير 2016 ، حيث تطوع 120 طالبا وطالبة لمساعدة جمهور المعرض وإرشادهم للوصول لدور النشر أو الأنشطة التى يبحثون عنها.

ومن جانبه وجه د.هيثم الشكر للشباب وقال : انها تجربة جديدة وبادرة تقول أن لدينا شباب واعى جدا يستطيع بناء المستقبل ، ورأيت مستوى عالى من التنظيم على البوابات والفعاليات يصل إلى حد العالمية وإن كان هناك بعض المشكلات فى التنسيق العام الماضى بين المتطوعين لعددهم الكبير وبين الهيئة فسوف نتلاشها إن قررتم استمرار التجربة ونبدأ التنسيق قبلها بوقت كافى ، واعتقد أن لمشاركتكم دور فعال فى أهم حدث ثقافى لدينا ويوضح للعالم أن لدينا شبابا واعيا يستطيع بناء مستقبل الوطن وخاصة أن عنوان المعرض هذا العام هو الشباب وثقافة المستقبل.

وقال د.محمود الضبع: اننا مع التفكير خارج الصندوق مع تعاون المؤسسات الحكومية مع المجتمعات الأهلية أو حتى مع الأفراد اتمنى أن يكون لدينا توجه عام لعمل أنشطة للشباب على أرض الواقع فى كل المؤسسات وكل الأوقات وليس فى المعرض فقط ولدينا نماذج ناجحة جدا لفرق الشباب مثل جماعة أوسكار التى بدأت التحرك من المقاهى وأحيت الموسيقى العسكرية وهناك أيضا ورش السيناريو وهى نموذج مشرف جدا ومعظم المسلسلات الناجحة فى السنوات الأخيرة نتاج هذه الورش ، وما أريد قوله ببساطة أن هناك قنوات كثيرة مفتوحة للشباب يستطيعوا من خلالها أن يخدموا بها البلد ويقدموا أنشطتهم سواء فى الثقافة أو غيره باعتماد فكرة روح التطوع .

وأضاف : نستعد الآن لافتتاح منفذ شارع شريف التابع للهيئة وسنقيم به نشاطا ثقافيا مثل المركز الدولى للكتاب وقد اقترح د.هيثم أن يكون مكان النشاط بالمكتبة خاصا بالشباب وأنشطتهم وورشهم ، فهيئة الكتاب ترحب دائما بالشباب وأفكارهم والتعاون معهم.