قال النائب مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، إنه أدلى بأقواله أمس فيما يتعلق بقصية فساد القمح، وإقامة وزير التموين في أحد الفنادق الشهيرة، وتقدم لجهات التحقيق بنحو 530 مستندا تثبت الفساد في صوامع القمح، مشيرا إلى أنه تقدم بطلب بمنع وزير التموين السابق من السفر وفحص إقرار ثروته.

وأضاف "بكري" خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج "صباحك عندنا"، على قناة المحور، اليوم الاثنين، أن خالد حنفي ادعى أنه كان ينفق من ماله الشخصي على تكاليف الإقامة بنحو 150 ألف جنيه، بينما تكلفة الإقامة في ذات الفندق للفرد تصل إلى 750 دولارا يوميا بجانب الأطعمة والمشروبات تصل إلى 1000 دولار أي 30 ألف دولار شهريا، في حين أن مرتب الوزير بلغ 30 ألف جنيه مصري.

وأكد أن هناك علاقة بين الفساد في صوامع القمح واستيراد السكر وقضية وزير التموين المستقيل، مؤكدا أن المتهمين في قضية فساد صوامع القمح ليسوا فقط من داخل وزارة التموين وهو ما سيظهره جهاز الكسب غير المشروع نتيجة التحقيقات الجارية.

وأشار إلى أن وزير التموين الجديد سيكون ذو خلفية عسكرية ولديه خبرة سابقة في التموين، وسيعلن عنه رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل الثلاثاء القادم.