تشيع رومانيا، اليوم، جثمان الملكة السابقة “آن”، آخر من جلست على عرش البلاد قبل 6 أشهر فقط من الثورة الشيوعية، التي أجبرت زوجها الملك السابق “ميخائيل”، على التنازل عن العرش في ديسمبر عام 1947، حيث يتم تشييع جنازتها، في مراسم رسمية وعسكرية.
ويشارك عدد كبير من الأسر المالكة في أوروبا، وكبار القادة والسياسيين في أول جنازة ملكية تشهدها بوخارست منذ 80 عامًا.
يذكر أن الملكة “آن” توفيت في الأول من أغسطس الحالي، عن عمر يناهز الثانية والتسعين عامًا في منفاها بسويسرا، وتم نقل جثمانها بالأمس إلى العاصمة الرومانية بوخارست.