أعلنت شركة "دبى القابضة"، ذراع الاستثمار لحاكم الإمارة، عن مشروع لتطوير مدينة جديدة، تحمل اسم "جميرا سنترال"، بقيمة 20 مليار دولار، وذلك لتسريع وتيرة النمو الاقتصادى بهدف تفادى تأثير هبوط أسعار النفط على المنطقة.

وذكرت شبكة "روسيا اليوم" الإخبارية أن 19 جهة حكومية تعاونت على تصميم مدينة "جميرا سنترال"، بقيادة "دبى القابضة"؛ وتمثل تلك المدينة نموذجا متكاملا لمستقبل التطوير العمرانى فى دبى، وتبلغ مساحتها 47 مليون قدم مربع.

وتضم المدينة ممرات مغطاة بمساحة مليون قدم مربع، وشبكة طرق حديثة تصل بين 33 حديقة، وأكثر من 37 ساحة عامة مخصصة لاحتفالات سكانها، الذين يبلغون 35 ألف نسمة، وزائريها الذين يقدرون بـ100 مليون زائر سنويا.

وستضم المدينة أيضا ثلاثة مراكز تجارية و44 ألف موقف للسيارات، فضلا عن 7200 غرفة فندقية مستعدة لاستقبال ملايين الزوار والعائلات سنويا.

وقال الشيخ "محمد بن راشد آل مكتوم" حاكم دبى، خلال الإعلان عن المشروع: "إن المدينة تمثل نموذجا ومحطة ضمن رحلة ممتدة لبناء مدينة المستقبل التى تحقق السعادة للمجتمعات".

وستقع مدينة "جميرا سنترال" على أرض كانت مخصصة سابقا لمركز التسوق العملاق "مول العالم" والذى كان سيتضمن مساحات تسوق تبلغ 8 ملايين قدم مربع متصلة بحديقة ترفيهية و100 فندق.