اتفق الرئيسان الامريكي باراك أوباما والروسي فلاديمير بوتين اليوم الاثنين، على استمرار العمل بشأن وقف اطلاق النار في سوريا.
وجاء ذلك خلال لقاء مشترك بين الرئيسان، على هامش قمة مجموعة العشرين في الصين، على ما أفاد البيت الأبيض، وذلك بعد ساعات على فشل وزيري خارجية البلدين في التوصل لاتفاق حول سوريا.
وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي نيد برايس: “إن الرئيس يشارك في لقاء غير رسمي مع الرئيس الروسي بوتين، ونتوقع تقديم المزيد من التفاصيل حول محادثاتهما في وقت لاحق اليوم”.
وأكد مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية أن اجتماعا بين وزيري الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف انتهى، الاثنين، دون التوصل لاتفاق بشأن سوريا، مشيرا إلى خلافات مستمرة في وجهات النظر بين الجانبين.
والتقى الوزيران على هامش اجتماع قمة زعماء مجموعة العشرين في مدينة هانغتشو بشرق الصين.
وكان الرئيس الأميركي، أعلن أمس الأحد، من الصين، أن المحادثات مع روسيا ستكون السبيل إلى التوصل لأي اتفاق لوقف العمليات القتالية في سوريا، ولكنه كشف أن المفاوضات صعبة في ظل وجود خلافات خطيرة بين واشنطن وموسكو.