أعرب اليساندرو كاستاكورتا أسطورة نادى "إي.سى.ميلان" السابق عن قلقه إزاء عملية الاستحواذ التى أتمتها مؤخرا مؤسسة صينية على النادى الإيطالى العريق.

وكان كوستاكورتا قد لعب كقلب دفاع للنادى الإيطالى على مدار 22 عاما بين عامى 1986 و2007، وقاد الفريق للفوز بسبعة بطولات دورى وخمسة ألقاب فى دورى الأبطال، ولكنه اعترف بأن قيام مالك النادى السابق سيلفيو بيرلسكونى ببيع النادى لمستثمرين صينيين أثار قلقه نوعا ما.

وقال كوستاكورتا (50 عاما) - لمحطة تليفزيون نادى ميلان - "كنت جزءا من ميلان لفترة طويلة من حقبة بيرلسكونى، وإنه لأمر محزن ما آلت إليه الأمور، وهذا التغيير يثير مخاوفى".

يذكر أن بيرلسكونى ظل على رأس النادى لمدة 30 عاما لكنه باع حصة الأغلبية فى ميلان لمستثمرين صينيين مقابل 700 ملايين يورو، فيما من المقرر أن تكتمل الصفقة خلال الأسبوع المقبل.