قالت حملة "مين بيحب مصر" إنه قبل أيام من بدء العام الدراسى الجديد سوف تبدأ معاناة 3 آلاف تلميذ بمدرسة الشهيد إسماعيل فهمى الابتدائية بالحى العاشر بمدينة نصر.

وتتمثل معاناة التلاميذ في تجاهل الأبنية التعيلمية، الطلبات المقدمة من أولياء الأمور وإدارة المدرسة منذ أكثر من عام بخطورة وجود باب خروج التلاميذ المدرسة على شارع مسجد الرسول لوجود سيارات وكذلك التوك توك ولا يوجد أمان لخروج ودخول الطلاب الذى يعرض ابناءهم للخطر.

وأضافت الحملة أن الأبنية التعيلمية تجاهلت مطلب أولياء الأمور بنقل باب خروج التلاميذ إلى الشارع الخلفى بجوار مبنى التأمين الصحى وضرورة تعلية أسوار المدرسة، حرصا على مستقبل وحياة اطفالهم.

وأوضحت الحملة أن كل هذه السلبيات الكارثية وغيرها من الآفات الخطيرة تهدد أبناءنا وتتطلب تدخل الرئيس عبد الفتاح السيسي لانقاذ ثلاثة الاف طفل يدرسون بهذه المدرسة.