ذكرت الدراسة التى أجراها عالم السلالات البشربة المجرى "آتيلا أنديك" وفريقه فى جامعة "ايوتفوس – لوران" فى بودابست والمتخصص فى لغة وتصرفات الحيوانات أن هناك مناطق فى مخ الكلب تجعله يميز الكلمات ونبرات الصوت لدى صاحبه، وقد استغرقت هذه الدراسة قرابة السنتين.

وأوضحت الدراسة أن نصف الدماغ الشمالى لدى الكلب هو الذى يجعله يميز الكلمات ومنعها، أما الجزء اليمينى هو الذى يساعده على فهم نبرات الصوت أن كان حزينا أو فرحانا، وقد توصل العالم المجرى إلى هذا الكشف بعد التقاط صور بالرنين المغناطيسى لحوالى 13 كلبا من فصائل ظلت لا تتحرك فى نفق الصور بالرنين بعد إلقاء عليهم عدة كلمات وبأصوات مختلفة ونبرات مختلفة فتبين أن هناك جزءا من المخ ينشط عبر سماع الكلمات الوديعه واللطيفة، أما الجزء اليمينى ينفعل عند سماع النبره التى تعبر عن الإحساس.

وكانت اللغة موجودة لدى الأسلاف من الإنسان والحيوان منذ أكثر من 100 مليون سنة.