انتقلت أزمة العلاقات المصرية التركية إلى قمة العشرين، حيث أشارت صحيفة “الوطن” المصرية، في عددها الصادر اليوم اﻹثنين، إلى تجاهل الرئيس عبدالفتاح السيسي مصافحة نظيره التركي رجب طيب أردوغان، المصافحة التقليدية الدبلوماسية قبل التقاط صور مشتركة للزعماء السياسيين المشاركين بالقمة.
وقالت الصحيفة، إن الرئيس السيسي تصافح مع عدد كبير من زعماء العالم من المتواجدين بهذه القمة، بداية من الرئيس الأمريكي وولي ولي العهد السعودي وكبار الزعماء أو المسؤولين الدوليين، إلا أنه تجاهل الرئيس التركي.
ورغم توقع عدد من الخبراء حدوث تقدم ملحوظ خلال الفترة المقبلة في العلاقات المصرية التركية، إلا أن قمة العشرين والتي حضرها الزعيمان المصري والتركي، لم تشهد أي تطور أو تقدم بالعلاقات، بل أكدت فتورها.