أعلن شيخ عشيرة في قضاء الحويجة بمحافظة كركوك العراقية الثلاثاء أن تنظيم “داعش” أحرق 20 شابا محتجزا لديه لرفضهم الانضمام إلى صفوف التنظيم، مؤكدا أن التنظيم بدأ بفرض الإتاوات والمطالبة بانضمام النساء إلى صفوفه عنوة.
وقال الشيخ نايف النعيمي، وهو أحد الوجهاء العشائرية في الحويجة، في تصريح لـ”السومرية نيوز” إن “تنظيم داعش أحرق 20 شابا من المحتجزين لديه في قاعدة البكارة داخل مدينة الحويجة”، موضحا أن “حرق هؤلاء الشباب جاء على خلفية رفضهم الانضمام إلى صفوف مقاتلي التنظيم”.
وأضاف النعيمي أن “داعش فرض إتاوات على سكان المنطقة”، مشيرا إلى أنه “طالبهم بانضمام النساء إلى صفوفه عنوة”.