كشف موقع "جلوبس" الإسرائيلي المتخصص بالشئون الاقتصادية عن مقترح جديد لحكومة أوباما لتحديد خطوط توجيهية لإشراف دولي على تصدير الطائرات بدون طيار الهجومية، القادرة على حمل قنابل أو صواريخ، مشيرًا إلى أن المقترح الأمريكي يثير قلقًا كبيرًا في إسرائيل.

وبحسب ما نقلته صحيفة "ديفينس نيوز" الامريكية عن مسؤولين أمريكيين فإن الأمر مخطط لطرحه خلال محادثات ستجرى هذا الأسبوع في إسرائيل عن طريق نائب رئيس الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية "توماس شنون".

وأوضح الموقع أن تصدير الطائرات بدون طيار هي أحد المصادر المهمة للصناعة الأمنية في إسرائيل، حيث يتم الترتيب لها قبيل أزمة أخرى: قرار الولايات المتحدة تدريجيًا إلغاء سلسلة المساعدات متعددة السنوات.

وأشار إلى أنه "بطبيعة الحال، الطائرات بدون طيار الهجومية هي العمود الفقري للنشاطات العسكرية التي تقودها إسرائيل ضد الفلسطينيين".

وبين الموقع أنه "بقدر ما تريد إسرائيل دعم حليفتها الأقوى؛ إلا أنه سيصعب عليها أن تعول على هذه المبادرة التي ما زالت في بدايتها".

هذا وذكر مسؤولون إسرائيليون أن "الخطة الأمريكية لوضع لتنظيم صادرات الطائرات بدون طيار لن يكون ممكنًا تنفيذها بشكل فعلي، ومن الممكن ان توجه ضربة قوية للصناعات الأمنية في إسرائيل".