ذكرت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية اليوم الاثنين أن هناك توجها داخل حركة حماس لانتخاب القيادي في الحركة إسماعيل هنية لرئاسة المكتب السياسي للحركة بديلا لخالد مشعل في الانتخابات المفترضة نهاية العام الحالي.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة القول إن هنية يسعى إلى الاستقرار مع أفراد من عائلته في العاصمة القطرية الدوحة قريبا، إيذانا بتوليه مسؤولية قيادة الحركة بعد أن كان تولى منصب نائب رئيس المكتب السياسي في أعقاب الانتخابات الأخيرة التي جرت عام 2012 في مصر بشكل سري.

وقال مصدر مطلع في حماس إن هناك شبه اتفاق داخل قيادة المكتب السياسي على انسحاب أي مرشحين محتملين كالقيادي موسى أبو مرزوق من الانتخابات، والإبقاء على ترشح إسماعيل هنية ليصبح في زعامة الحركة .

لكن المصدر حذر من أن مثل هذا المخطط قد يفشل في حال لم ينجح هنية في مغادرة قطاع غزة قريبا، وهو الأمر الذي كان من المفترض أن يتم في الأيام الماضية بخروجه إلى المملكة العربية السعودية لأداء فريضة الحج ومنها إلى قطر للاستقرار هناك.