أكد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أن قوات المعارضة السورية المدعومة من قبل الجيش التركي تمكنت من طرد المنظمات الارهابية في المنطقة الحدودية بين البلدين.
ونقل راديو هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” اليوم الاثنين عن يلدريم قوله “من أعزاز إلى جرابلس، تم تأمين الشريط الحدودي البالغ طوله 91 كم بالكامل، وتم طرد كافة المنظمات الارهابية”.
واعتبر أن عملية “درع الفرات” التي أطلقها الجيش التركي إلى جانب “الجيش السوري الحر” شمال سوريا جاءت لحماية حدود تركيا، وكذلك من أجل سلامة الأرواح والممتلكات، ولضمان وحدة سوريا.
وأكد يلدريم أن أنقرة لن تسمح بتشكيل ما سماه ب “دولة مصطنعة” في شمال سوريا.
وكان المرصد السوري لحقوق الانسان قد أكد في وقت سابق أن تنظيم “داعش” خسر آخر مواقعه على الحدود السورية التركية.