قال محمود شعلان، عضو لجنة الزراعة والري بمجلس النواب إن عدم الرقابة علي التجار الموزعين للسلع هو السبب الرئيسي لإرتفاع سعر السكر والمواد الغذائية، وهو السبب الرئيسي في جميع الأزمات الحالية.

وأكد "شعلان" في تصريحات لـ "صدي البلد" أن محافظ البحيرة قام بمبادرة بالدفع بكميات من السكر للجمعيات الإستهلاكية بسعر 3جنيهات و 85 قرشا، وهو موجود في السوق بسعر 8 جنيهات.

وأشار إلي أن السبب في إرتفاع سعر السكر بكل هذا الفارق هو جشع التجار وعدم الرقابة عليهم والسيطرة علي الأسعار من الحكومة.

وأضاف عضو اللجنة الزراعية بالبرلمان أن قانون القيمة المضافة ليس له أي علاقة بالسلع الغذائية، وإن المجلس سوف يأخذ هذه القضية بعين الاعتبار في الفترة القادمة في دورة الإنعقاد الثانية لوضع حد لإرتفاع الأسعار، قائلًا " كل حاجة موجودة في مصر أصبحت محتاجة لجنة تقصي حقائق" .