هاجم مانويل جوزيه المدير الفني الأسبق لنادي الأهلي – بشكل غير مباشر –، لاعبه السابق محمد أبوتريكة، في كل زيارة يحضر فيها لمصر من البرتغال، رغم أنه كان لاعبه المدلل في القلعة الحمراء.
وأثناء زيارة سابقة لجوزيه لمصر، قال إنه نصح محمد أبوتريكة بالابتعاد عن السياسة ، لكنه لم يستمع إلى كلامه، وذلك عندما كان أبوتريكة محاصرًا باتهامات تمويل جماعة الإخوان المسلمين من خلال شركته السياحية.

وأضاف جوزيه: من الأفضل للاعب كرة القدم أن يركز فقط فى ممارسة اللعبة، وألا ينشغل بأمور أخرى، وأنه بعد أن يبتعد عن المستطيل الأخضر يحق له أن يفعل ما يشاء ويحلو له”.

وأعرب مانويل جوزيه في زيارة له لمصر ظهر من خلالها على شاشة إحدى الفضائيات عن حزنه الشديد لعدم رد أبوتريكة على اتصالاته.

وتابع في تصريحات تليفزيونية:” اتصلت بأبوتريكة أكثر من 15 مرة لكنه لا يرد ولا أعلم السبب وأعتقد أن الأمور بيننا وصلت للمقاطعة دون مبرر مقنع.. يا أبوتريكة لو زعلان مني قولي كلنا بنغلط ولا أحد كامل”.

وقال جوزيه على هامش زياته لمصر هذه المرة لتولي منصب الإشراف على اكتشاف المواهب لنادي نجوم المستقبل إن أبوتريكة يتسم بالأخلاق والشخصية المهذبة لذلك لا يصلح للتدريب حاليًا لأن هناك صفات معينة يجب أن تتوافر في المدرب.