تظاهر عشرات آلاف البرازيليين المؤيدين للرئيسة المعزولة ديلما روسيف في ساو باولو ضد خلفها ميشال تامر، الذي وصفوه بـ"الإنقلابي".

ورفع المتظاهرون ـ حسبما أفادت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) اليوم الاثنين ـ لافتات كتب عليها "تامر ارحل" و"انتخابات الآن"، معتبرين عزل روسيف "انقلابا" نفذه نائبها السابق تامر ذو الأصول اللبنانية، ومطالبين بإجراء انتخابات جديدة.

وأشارت (بي بي سي) إلى أن عدد المتظاهرين بلغ نحو 100 ألف متظاهر احتشدوا في الساحة الرئيسية للعاصمة الاقتصادية للبلاد، وأحرق بعض المتظاهرين تابوتا خشبيا وضعوا بداخله دمية ترمز للرئيس تامر.

يشار إلي أنه في الأيام الأخيرة شهدت مدن برازيلية عديدة تظاهرات احتجاجية انتهت بصدامات بين المتظاهرين وقوات الأمن.