أصدر الدكتور أحمد عماد الدين راضي، وزير الصحة والسكان، قرارًا بتعديل شروط صرف ألبان الأطفال المدعمة، تيسيرًا على المواطنين في الحصول على اللبن المدعم.

وحدد القرار الفئات المستحقة لصرف ألبان الأطفال المدعمة وتشمل ولادة توأم أو أكثر، والتوقف الكامل عن الرضاعة الطبيعية، عدم كفاية لبن الأم " ضعف في إدرار اللبن من الأم " ويحدده طبيب الرعاية الصحية الأولية، أو إصابة الأم بمرض مزمن مثل السكر أو الضغط أو أي مرض يستوجب استخدام أدوية يتم إفرازها في لبن الأم وتنفر الرضيع مثل الروماتويد أو مرض عقلي شديد أو مرض موضعي بالثدي ، أو وفاة الأم.

كما قرر وزير الصحة خلال اجتماعه برؤساء القطاعات ومديرى الشئون الصحية بالمحافظات لمتابعة سير منظومة ميكنة صرف ألبان الأطفال استمرار العمل بالطريقة الورقية لصرف ألبان الأطفال المدعمة، وذلك لحين استخراج الكروت الذكية، مشيرا إلى أنه سيتم زيادة عدد منافذ صرف ألبان الأطفال المدعمة إلى 1600 منفذ بدلا من1005 منافذ بنهاية الشهر الجاري.

ووجه مديري الشئون الصحية بالمحافظات بتحديد مستشفيين بكل مديرية لاستخدامهما في حفظ ألبان الأطفال ،حتى تكون محفوظة في مكان مناسب التهوية الجيدة والأتزيد درجة الحرارة عن 25 درجة مئوية وأن تبعد المسافة بينها وبين جدار الغرفة 15 سم.

على جانب أخر قالت الدكتورة هالة ماسخ، مدير برنامج الرعاية الصحية لغير القادرين بوزارة الصحة، إن الدولة أصدرت قرارا بدعم لبن الأطفال تحت سن 6 شهور دعما كليا، أما فوق 6 أشهر يرفعالدعم عن العبوة، لأن الطفل في هذه المرحلة يتناول الأطعمة الخفيفة، بجانب اللبن.

وأضافت «ماسخ» خلال حوارها مع الإعلامي تامر أمين ببرنامج «الحياة اليوم» المذاع على قناة «الحياة» أن سعر عبوة لبن الأطفال تحت 6 شهور 5 جنيهات فقط وباقي السعر تدعهه الدولة، أما الرضع فوق 6 شهور بـ 26 جنيها.

وأشارت مدير برنامج الرعاية الصحية لغير القادرين بوزارة الصحة، إلى أن مصر موقعة على اتفاقية تحذر الإعلان عن لبن الأطفال منذ عام 1981.

فيما اتهمت نوال شومان، موظفة برعاية الطفولة والأمومة بإدارة مشتول السوق الصحية بمحافظةالشرقية، بعض الأطباء والموظفين بالإدارة بمجاملة أقاربهم وصرف ألبان مدعمة لأطفالهم على الرغم من أنهم لا يستحقون صرفها، ووجود من يستحق عنهم.

وأوضحت "شومان"، أن الألبان المدعمة يتم صرفها بدون ضوابط وتوزع بالمجاملات والمحاباة للمعارف والأقارب، قائلة "واللى ليه معرفة في الرعاية بيصرف واللى ملوش معرفة ميصرفش وكل واحد عاوز وخلاص، وأنا عن نفسى صرفت لبنت إبنى بالواسطة".

وأكدت أن الألبان التى تصرف مدعمة بالمحاباة والواسطة يقوم البعض ببيعها فى الصيدليات الخاصة، مشيرة إلى أنها تباع فى المنفذ بـ 3 جنيهات وسوف يتم زيادتها طبقا للقرار الجديد لـ 5 جنيهات، وقالت "وفى الخارج يبيعونها مقابل 20 جنيهًا و30 جنيهًا".

وأوضحت أن عدد معلبات الألبان لا تكفى، وعندما يأتى طفل من الخارج مستحق للصرف يقولون له إنه لا يستحق لأنه لا يوجد له واسطة داخل الرعاية كى يصرف اللبن المستحق له.